المدرسه الفلسفيه


مرحبا بك فى المدرسه الفلسفيه
يرجى المساعده فى الابداع الرقى
مع تحياتى _ابوصدام عدى







مطلوب مشرفين

كرة المتواجدون

شات اعضاء المنتدى فقط

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الخميس مايو 11, 2017 4:21 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1607 مساهمة في هذا المنتدى في 1412 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 826 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فؤاد الفرجاني فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

» من افراح ال عدوى بفرشوط
السبت أبريل 23, 2016 12:15 pm من طرف ابوصدام عدى

» فرح حسن قرشى ابوعدوى
السبت أبريل 16, 2016 7:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» الغاز الغاز....................وفوازير
الخميس أبريل 14, 2016 9:03 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين................................. ,,,
الخميس أبريل 14, 2016 9:00 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين.........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هو ........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:58 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هى ....................
الخميس أبريل 14, 2016 8:57 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسءله كم مساحه الاتى
الخميس أبريل 14, 2016 8:56 pm من طرف ابوصدام عدى

» اكثر من 200 سؤالاً وجواباً منوعة-أسئلة مسابقات
الخميس أبريل 14, 2016 8:55 pm من طرف ابوصدام عدى

سحابة الكلمات الدلالية

مكتبة الصور



تأثيرها في غشاء البكارة

شاطر
avatar
شهد العالياء

عدد المساهمات : 68
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/11/2013

تأثيرها في غشاء البكارة

مُساهمة من طرف شهد العالياء في الأربعاء نوفمبر 20, 2013 7:13 pm

لسؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة بعمر 20 سنة، كنت أمارس العادة السرية سواء برش الماء أو فرك المنطقة ما يقرب من 6-7 سنوات، لكن دون إدخال أي شيء، وحاولت تركها أكثر من مرة، ولكن كل محاولاتي باءت بالفشل، ولكن الآن عزمت على التوبة وعدم الرجوع لها، -والحمد لله- منذ فترة لم أعد لها، ولكن أعاني من تشوهات في المنطقة في الشفرات الداخلية، أصبحت مترهلة وسمراء اللون، لا أعرف هل من الممكن أن تكون هناك فتاة بعمري وغير متزوجة وهذا شكل المنطقة لديها؟

أصبحت أفكر بعدم قبول الزواج بسبب شكل المنطقة لدي خوفا من عدم تقبل زوج المستقبل لها، أو عند علمه بأني كنت أمارس العادة السرية ستكون سبباً لرفضه لي، أصبح كل همي وتفكيري بشكل المنطقة، وهل سأكون مقبولة مستقبلاً أم لا؟ حتى أني أفكر هل ما زلت عذراء أم لا؟

أرجو منكم إفادتي، وهل يمكن لي علاج المنطقة؟ أصبحت أفكر بالتجميل، لكن مترددة لأني لا أستطيع إخبار أهلي بأني كنت أمارس العادة السرية، وأتوقع بأن عمليات التجميل ذات مبالغ طائلة، وأنا ليس لدي المادة الكافية لهذا، أنتظر ردكم، وأعتذر عن إطالتي، وجزاكم الله كل الخير، ووفقكم لما يحبه ويرضاه.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ lama حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أشكر لك صدقك وصراحتك في طرح مشكلتك، وأدعوك للثبات على التوبة، ونسأل الله عز وجل أن يتقبلها منك.
وأحب أن أطمئنك وأقول لك بأن غشاء البكارة عندك سيكون سليماً، وستكونين عذراء -إن شاء الله تعالى- لأن طريقة الممارسة الخارجية لا تؤدي إلى أذية في البكارة، فالغشاء ليس مكشوفاً للخارج بل هو للأعلى من فتحة المهبل بحوالي 2 سم، وهو لا يتمزق إلا في حال قامت الفتاة بإدخال أدوات صلبة إلى جوف المهبل، وأنت لم تقومي بمثل هذا الفعل -والحمد لله- لذلك اطمئني وأبعدي عنك الوساوس.

وبالفعل –يا ابنتي- إن ممارسة هذه العادة القبيحة لفترة طويلة كما حدث معك، قد يسبب تضخماً وتدلياً في الأشفار الصغيرة، كما قد يسبب اسوداداً في المنطقة كلها، ومثل هذا التضخم والتصبغ هو طريقة الجلد في الدفاع عن نفسه، وهذا يحدث في أي مكان في الجسم يتعرض للرض والاحتكاك المستمر، لكنه في منطقة الفرج يكون أكثر وأوضح؛ لأن هذه المنطقة حساسة جداً وغنية بالخلايا التي تفرز الصبغة، وبعد التوقف عن الممارسة فإن هذه التغيرات ستتراجع تدريجيا -إن شاء الله- وستلاحظين تحسنا في شكل المنطقة وفي لونها، لكن هذا يحدث بشكل بطيء وتدريجي، وقد يحتاج إلى 6 أشهر لتلاحظي فرقاً فيها، لذلك أنصحك بالصبر والتروي، وعدم الحكم من الآن على شكل المنطقة، بل الانتظار إلى ما بعد مرور 6 أشهر على الأقل.

والعمليات التجميلية في مثل هذه الحالة تهدف إلى تقصير الشفرين الصغيرين فقط إن كانا متضخمين بشكل كبير، ويسببان مشكلة كالالتهابات أو الألم، وهي عملية ليست مكلفة، ولكن لا ننصح بها قبل الزواج إلا في حالات محددة جداً، وكثير من الفتيات يعتقدن بأن المنطقة لديهن مشوهة، رغم كونها طبيعية جداً، فالمنطقة التناسلية معروفة بكثرة تصبغها وتهدلها في الجنسين، لذلك إن لم يكن لديك شكوى من ألم أو حكة أو غير ذلك، فلا داعي لعمل أي شيء الآن، وانتظري إلى ما بعد الزواج، فإن لم تحدث أي مشكلة عند الجماع، فلا داعي لتقصير الأشفار أو أي تدخل آخر.

نسأل الله العلي القدير أن يوفقك لما يحب ويرضى دائماً.

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يونيو 24, 2018 6:51 pm