المدرسه الفلسفيه


مرحبا بك فى المدرسه الفلسفيه
يرجى المساعده فى الابداع الرقى
مع تحياتى _ابوصدام عدى







مطلوب مشرفين

كرة المتواجدون

شات اعضاء المنتدى فقط

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الخميس مايو 11, 2017 4:21 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1607 مساهمة في هذا المنتدى في 1412 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 826 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فؤاد الفرجاني فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

» من افراح ال عدوى بفرشوط
السبت أبريل 23, 2016 12:15 pm من طرف ابوصدام عدى

» فرح حسن قرشى ابوعدوى
السبت أبريل 16, 2016 7:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» الغاز الغاز....................وفوازير
الخميس أبريل 14, 2016 9:03 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين................................. ,,,
الخميس أبريل 14, 2016 9:00 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين.........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هو ........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:58 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هى ....................
الخميس أبريل 14, 2016 8:57 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسءله كم مساحه الاتى
الخميس أبريل 14, 2016 8:56 pm من طرف ابوصدام عدى

» اكثر من 200 سؤالاً وجواباً منوعة-أسئلة مسابقات
الخميس أبريل 14, 2016 8:55 pm من طرف ابوصدام عدى

سحابة الكلمات الدلالية

مكتبة الصور



وسائل الإعلام تقدم برامج على درجة عالية من الزخرفة والإتقان

شاطر
avatar
ابوصدام عدى
Adman
Adman

الاوسمه : صاحب الموقع

الجنس : ذكر الابراج : السرطان عدد المساهمات : 1040
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/11/2012
العمر : 32

وسائل الإعلام تقدم برامج على درجة عالية من الزخرفة والإتقان

مُساهمة من طرف ابوصدام عدى في السبت مارس 01, 2014 7:18 pm

وسائل الإعلام تقدم برامج على درجة عالية من الزخرفة والإتقان ؛ مما يعطيها جاذبية عالية . فاذا أضفنا إلى ذلك انعدام البواعث على القراءة وانعدام التقاليد الثقافية المحبذة لاقتناء الكتاب واصطحابه - أدركنا وضعية القراءة في عالمنا الإسلامي !
إن وسائل الإعلام تقدم معلومات متشظية ، قلما تتصل بالحاجة المعرفية الحقيقية للمتابع لها ، كما أن المعروف أن المعلومات الكثيفة حول أي شيء قد تقف حائلاً دون فهمه على الوجه الصحيح ، تماماً مثل الحقائق والمعلومات القليلة عنه ؟ فللعقل طاقة محدودة على التحليل والتصنيف والغربلة لما يرد عليه ، وحين يزيد على طاقته ، فإنه يربكه ويشتته .
من وجه آخر فإن وسائل الإعلام الحديثة ، قد سببت أضراراً بالغة للشعور بالحاجة إلى التفكير ، فكتَّابها ومعدُّو برامجها قاموا بذلك نيابة عن المتلقين . إن مشاهد (التلفاز) ومستمع الإذاعة وقارئ المجلة أو الجريدة .. يتلقى مركَّباً كاملاً من البيانات والإحصاءات المنتقاة بعناية ، والمصوغة بأسلوب بلاغي بارع ، مما يدهش القارئ ، ويدفعه إلى نوع من الاستسلام لها ، والانقياد إلى توجهاتها دون القيام ببذل أي جهد شخصي ؛ وهذا كله مغاير لمتطلبات التطور العلمي والاجتماعي الحديث ، والذي يتطلب منا القدرة على الإبداع ، وترشيد المحاكمة العقلية أكثر من الانشغال باستيعاب بعض مفردات المعرفة واستظهارها . هذا كله لا يجعلنا ننكر أن الدفق الإعلامي والمعلوماتي الهائل ، قد أوجد نوعاً من الاستنارة العامة ، ورفع درجة الوعي لدى الناس ، كما أنه ملكهم الكثير من المعلومات العامة .
إن الهامش الذي يفصل بين التسلية وبين التثقيف الحق هامش ضيِّق ، ومن السهل أن يكون ما نستمع إليه ونشاهده ضرباً من ضروب التسلية ، وتزجية الوقت ، ونحن نظن أننا نتعلم . واعتقد أن الكتاب ما زال هو الوسيلة الأساسية للتثقيف الجيد ، حيث نستطيع أن نمارس حريتنا كاملة في اختيار ما نحتاج إليه ، وهو لا يحتاج إلى آلات مساعدة للاطلاع عليه ، كما أنه رخيص الثمن إذا ما قورن بغيره .
ولست مع هذا أميل إلى التقليل من شأن مصادر المعلومات الأخرى ؛ فالمهم دائماً أن تكون أهدافنا في التثقيف والارتقاء المعرفي واضحة ، ثم نبحث عن الأدوات والوسائل التي تبلغنا إياها .
والله ولي التوفيق ، ، ،

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 1:02 am