المدرسه الفلسفيه


مرحبا بك فى المدرسه الفلسفيه
يرجى المساعده فى الابداع الرقى
مع تحياتى _ابوصدام عدى







مطلوب مشرفين

كرة المتواجدون

شات اعضاء المنتدى فقط

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الخميس مايو 11, 2017 4:21 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1607 مساهمة في هذا المنتدى في 1412 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 826 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فؤاد الفرجاني فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

» من افراح ال عدوى بفرشوط
السبت أبريل 23, 2016 12:15 pm من طرف ابوصدام عدى

» فرح حسن قرشى ابوعدوى
السبت أبريل 16, 2016 7:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» الغاز الغاز....................وفوازير
الخميس أبريل 14, 2016 9:03 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين................................. ,,,
الخميس أبريل 14, 2016 9:00 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين.........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هو ........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:58 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هى ....................
الخميس أبريل 14, 2016 8:57 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسءله كم مساحه الاتى
الخميس أبريل 14, 2016 8:56 pm من طرف ابوصدام عدى

» اكثر من 200 سؤالاً وجواباً منوعة-أسئلة مسابقات
الخميس أبريل 14, 2016 8:55 pm من طرف ابوصدام عدى

سحابة الكلمات الدلالية

مكتبة الصور



الغزالي يهاجم نظرية التحسين والتقبيح المعتزلية:

شاطر
avatar
ابوصدام عدى
Adman
Adman

الاوسمه : صاحب الموقع

الجنس : ذكر الابراج : السرطان عدد المساهمات : 1040
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/11/2012
العمر : 32

الغزالي يهاجم نظرية التحسين والتقبيح المعتزلية:

مُساهمة من طرف ابوصدام عدى في الجمعة مارس 14, 2014 6:09 pm

[rtl][size=21.3333]رفض الغزالي قبول نظرية التحسين والتقبيح المعتزلية، ولم يسلم بالحجج والبراهين المعتزلية لإثبات صحتها. والواقع أن من يقرأ معالجة الغزالي، ونقده لهذه النظرية في كتابيه الاقتصاد في الاعتقاد، والمستصفى من علم الأصول يشعر بالإشفاق على الغزالي الذي بذل مجهودا ضخما في محاولته لإثبات خطأ القول بالتحسين والتقبيح العقليين، ولكن نقده للنظرية كان أضعف بكثير من النظرية نفسها، أو بالأصح كانت هذه النظرية أقوى من نقده بكثير. فكل ما فعله الغزالي في محاولته، لتفنيد هذه النظرية هو أنه ذكر استثناء لقاعدة، ليثبت به خطأ هذه القاعدة. وهذا بلا شك كلام باطل، لا يقبله أصحاب العقول. يقول الغزالي: "… وكذلك الكذب، كيف يكون قبحه ذاتيا، ولو كان فيه عصمة دم نبي، بإخفاء مكانه عن ظالم يقصد قتله، لكان حسنا، بل واجبا، يعصى بتركه…"[size=21.3333][111][/size]. وفي موضع آخر يقول: "إن الإنسان يطلق اسم القبح على ما يخالف غرضه. وإن كان يوافق غرض غيره… فيقضي بالقبح مطلقا"[size=21.3333][112][/size].[/size][/rtl]
[size=21.3333]ومهما يكن من شيء، فعلينا أن ندرك أن الغزالي في موقفه من القول بالتقبيح والتحسين العقليين الذي ذهبت إليه المعتزلة، وموقفه من معظم مباحث علم الكلام ومسائله، هو موقف المدافع والممثل للمدرسة الأشعرية التي كانت تبذل كل ما في وسعها للقضاء على مدرسة العقلانيين الإسلاميين "المعتزلة". وقول الغزالي السالف الذكر الذي استخدمه في محاولته إثبات خطأ نظرية المعتزلة في التحسين والتقبيح: "إن الإنسان يطلق اسم القبح على كل ما يخالف غرضه" هو قول ينطبق بصورة أوضح عليه هو شخصيا، لأنه كان ممثلا للأشعرية في جداله مع المعتزلة، ومن هنا فهو يرفض كل ما ذهبت إليه المعتزلة، ويراه قبيحا، لأنه يخالف غرضه، ولا يتفق مع أصول مدرسته الأشعرية. والغزالي في رفضه للتحسين والتقبيح العقليين إنما يردد ما ذكره الأشعري، ونقله عنه ابن فورك (ت.406هـ/1015م)[size=21.3333][113][/size] في كتابه مجرد مقالات الشيخ أبي الحسن الأشعري، حيث يقول: "وكان [= الأشعري ] يقول إن دلالات العقول حظها في بعض المعلومات دون بعض، وإن لا سبيل للعاقل من جهتها إلى التوصل إلى معرفة أحكام الأفعال في القبح والحسن والوجوب…"[size=21.3333][114][/size]. ونقل الشهرستاني شهادة أخرى للأشعري، يقول فيها: "والواجبات كلها سمعية، والعقل لا يوجب شيئا، ولا يقضي تحسينا ولا تقبيحا. فمعرفة الله تعالى بالعقل تحصل، وبالسمع تجب… وعقاب العاصي يجب بالسمع، دون العقل. ولا يجب على الله تعالى شيء ما بالعقل، لا الصلاح، ولا الأصلح، ولا اللطف. وكل ما يقتضيه العقل من جهة الحكمة الموجبة، فيقتضي نقيضه من وجه آخر"[size=21.3333][115][/size].[/size]

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 5:13 pm