المدرسه الفلسفيه


مرحبا بك فى المدرسه الفلسفيه
يرجى المساعده فى الابداع الرقى
مع تحياتى _ابوصدام عدى







مطلوب مشرفين

كرة المتواجدون

شات اعضاء المنتدى فقط

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الخميس مايو 11, 2017 4:21 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1607 مساهمة في هذا المنتدى في 1412 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 826 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فؤاد الفرجاني فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

» من افراح ال عدوى بفرشوط
السبت أبريل 23, 2016 12:15 pm من طرف ابوصدام عدى

» فرح حسن قرشى ابوعدوى
السبت أبريل 16, 2016 7:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» الغاز الغاز....................وفوازير
الخميس أبريل 14, 2016 9:03 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين................................. ,,,
الخميس أبريل 14, 2016 9:00 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين.........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هو ........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:58 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هى ....................
الخميس أبريل 14, 2016 8:57 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسءله كم مساحه الاتى
الخميس أبريل 14, 2016 8:56 pm من طرف ابوصدام عدى

» اكثر من 200 سؤالاً وجواباً منوعة-أسئلة مسابقات
الخميس أبريل 14, 2016 8:55 pm من طرف ابوصدام عدى

سحابة الكلمات الدلالية

مكتبة الصور



طوائف مسيحية

شاطر
avatar
ابوصدام عدى
Adman
Adman

الاوسمه : صاحب الموقع

الجنس : ذكر الابراج : السرطان عدد المساهمات : 1040
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/11/2012
العمر : 31

طوائف مسيحية

مُساهمة من طرف ابوصدام عدى في الجمعة فبراير 22, 2013 4:27 pm







  • 1 تبلغ نسبة المسيحيين حسب القارات:[458]



القارة
عدد المسيحيين
النسبة من السكان
النسبة من مسيحيي العالم































الأمريكيتين804,070,00086.00%37.80%
أوروبا565,560,00076.28%25.43%
أوقيانوسيا25,754,00073.36%1.19%
أفريقيا516,470,00047.60%23.43%
آسيا297,960,0007.84%13.14%

  • 2 كلمة " مسيح " في اللغة العبرية هي "ماشيح - מָשִׁיחַ" من الفعل "مشح" أي "مسح" ومعناها في العهد القديم الممسوح بالدهن المقدس، ونقلت كلمة "ماشيح" إلى اللغة اليونانية
    كما هي ولكن بحروف يونانية " ميسياس -Мεσσίας" ومن ثم ترجمت ترجمة فعلية "
    خريستوس -Хριτός" من الفعل اليوناني " خريو -chriw" أي يمسح؛ وجاءت في
    اللاتينية " كريستوس ـ Christos" ومنها في اللغات الأوربية " Christ"؛ إن
    عملية المسح تتم في العهد القديم بواسطة الدهن المقدس الذي كان يصنع من زيت الزيتون مضافًا إليه عددًا من الطيوب(سفر الخروج 22:30-31)، وقد ظل هذا التقليد حتى أيامنا هذه في المسيحية في سر الميرون؛ وكان الشخص أو الشيء الذي مسح يصبح مقدساً ومكرساً للرب؛ وحصر استخدامه للكهنة، الملوك والأنبياء (خروج 30:30)؛ ولهذا دعوا بمسحاء الرب (المزامير 15:105)، ومفردها " مسيح الرب " (صموئيل الثاني 1:23)، ويصفهم الله بمسحائي (أخبار الأيام الأول
    22:16)؛ لكن الوحي الإلهي في أسفار العهد القديم يؤكد أن هؤلاء " المسحاء "
    جميعاً؛ كانوا ظلاً ورمزاً للآتي والذي دعي منذ داود فصاعداً بـ " المسيح
    "، وكانوا جميعاً متعلقين بمسيح المستقبل الذي سيأتي في ملء الزمان ودعاه دانيال النبي المسيح الرئيس (دانيال 24:9)، و" المسيح " و" قدوس القدوسين " (دانيال 25:9)، لأنه سيجمع في شخصه الصفات الثلاث: الكاهن والنبي والملك؛ وهذا الشخص وفق العقيدة المسيحية هو يسوع، بينما لا تزال الديانة اليهودية تنتظر قدومه.
  • 3 كان اليهود القدماء يهتمون بحفظ سلاسل العائلة والأنساب لمعرفة انتماء كل فرد لأي من الأسباط الاثني عشر.
  • 4 كسر الخبز هو الاسم الأول لما يصطلح عليه المسيحيون اليوم اسم القداس الإلهي وقد وردت هذه التسمية عدة مرات في إنجيل لوقا وإنجيل يوحنا وسفر أعمال الرسل إضافة إلى رسائل بولس على تنوعها.
  • 5 حنانيا هو أحد السبعين رسولاً وهو الذي عمّد القديس بولس أنظر أسماء السبعين رسولاً ونبذة بسيطة عن كل منهم.
  • 6 صكوك الغفران من المعروف أن يسوع قد منح تلاميذه سلطة غفران الخطايا (أنظر يوحنا 23/20) وقد استعملت هذه السلطة طوال قرون عديدة ضمن سر التوبة، بيد أنه قد استعملت أيضًا للمساهمة في بناء كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان
    ودعيت بصكوك الغفران، ولم يكن للصكوك قيمة نقدية محددة إنما هي لقاء
    التبرع للمساهمة في بناء الكاتدرائية، غير أن الإقطاعيين في بعض المناطق كألمانيا أخذوا بشراء كميات كبيرة من الصكوك وليعيدوا بيعها للشعب بأسعار مرتفعة؛ وقد شكلت هذه القضية الأساس الأول للانشقاق البروتستانتي.
  • 7 محاكم التفتيش أنشأت أول الأمر في إسبانيا عام 1483 بطلب من الملك فريناند والملكة إيزابيلا ومباركة الكنيسة، وذلك للقضاء على الأقليات اليهودية والإسلامية في إسبانيا، وتنامى دورها عقب سقوط غرناطة عام 1492؛
    وأصل المصطلح يعود لوظيفة رجال المحاكم في مراقبة المعتنقين الجدد
    للمسيحية، بهدف التأكد من عدم ارتدادهم إلى دينهم القديم؛ خصوصًا اليهودية
    من خلال الامتناع عن تناول لحم الخنزير أو العمل في يوم السبت، وكان من
    صلاحيات المحكمة إنزال عقوبات الإعدام بحق المدانين. (يتبع)



  • تابع تقدم كارين آرمسترونغ تفسيرًا لمحاكم التفتيش، فقد كان
    فريناند وإيزابيلا يمران في عملية خلق إحدى أقوى الدول المركزية الحديثة في
    أوروبا، ولم يكن بوسع دولة كهذه أن تتسامح مع مؤسسات حكم ذاتي داخلي
    كالنقابات أو المؤسسات الدينية كالتجمعات اليهودية أو المسلمة، خصوصًا في
    عصر لم تنضج به فكرة القومية والمواطنة الحديثة،[459] لاحقًا أنشئت محاكم التفتيش في إيطاليا لفرض رقابة على الكتب والحركة الفكرية خلال القرن السابع عشر،
    ومعاقبة ناشري هذه الكتب، علمًا أن محاكم التفتيش قد ألغيت في القرن
    التاسع عشر واستبدلت بالمجمع المقدس لشؤون العقيدة والإيمان في الفاتيكان،
    وتعتبر محاكم التفتيش من أكثر مؤسسات البشرية السيئة الصيت، وقد تمت
    المبالغة في نقل فعالياتها حتى قيل أنه راح ضحيتها خمسة ملايين إنسان، في
    حين توضح كارين آرمسترونغ، أن ضحايا محاكم التفتيش لا يتجاوز 13 ألفًا.[460]
  • 8
    يمكن الأخذ بأمثلة أخرى: الماء H2O مكون من جزئيتي هيدروجين وجزيء
    أوكسيجين ومع ذلك فهو واحد؛ البيضة مكونة من القشرة والبياض والصفار ومع
    ذلك فهي واحدة، هناك العديد من الأمثلة الأخرى التقريبية. انظر وحدانية الله وعقيدة الثالوث.
  • 9
    ترى سائر الطوائف المسيحية إلى جانب سائر ما يعتمد عليه اللاثالوثيون
    كصلاة يسوع إلى الآب قبيل آلامه، في إطار ناسوت السيد المسيح أي طبيعته
    الجسدية.
  • 10
    يذكر القرآن مميزاتهم من الرحمة والرأفة،(الحديد 27) والترفع عن
    الكافرين،(آل عمران 55) ويحض على مساعدتهم،(التوبة6) ويبيح تناول الطعام
    معهم،(المائدة 5) والزواج منهم(البقرة 221)، ومعاملتهم بشكل حسن.(الممتحنة
    Cool أما فيما يخص الجانب الديني يطلب القرآن بالنقاش السلمي استنادًا إلى
    كون إله الإسلام والمسيحية واحد،(العنكبوت 46) ويسميهم نصارى.
    بيد أنه يسمي قسمًا منهم بالكافرين،(آل عمران 80) ويدعو المسلمين لعدم
    اتخاذ هؤلاء الكافرين أولياء،(النساء 144) ومنها استنبط علماء الشريعة
    المسلمون قاعدة الولاء والبراء.
  • 11
    كلمة " ليتورجيا " كلمة تستخدم في المسيحية، أصل الكلمة يوناني، وهي مؤلفة
    من قسمين تعني العمل الجماعي، أي مجموعة الأعمال من صلوات وتسابيح وترانيم
    يقوم بها المسيحيون داخل الكنيسة إضافة إلى الكهنة، بهدف تسبيح الخالق؛
    وتختلف الليتورجيا من كنيسة إلى أخرى بل ومن بلد إلى آخر باختلاف الثقافات
    والطقوس، ومنذ فجر الكنيسة تم طباعة هذه الطقوس في كتب محددة، وقد عدلت هذه
    الكتب مرّات عديدة من حيث تحسين اللغة أو تعديل الحركات الرمزية بحيث تغدو
    أكثر وضوحًا ولتتناسب مع تطورات الزمن والثقافة، ويمكن البحث حول
    الليتورجيا من خلال الإطلاع على هذه الدراسة المنشورة على موقع الموسوعة العربية المسيحية.
  • 12 في 20 أغسطس 1566 أصدر البابا بولس الثالث مرسومًا يأمر باستعمال خبز فطير (غير مخمر، لم توضع فيه خميرة، برشان) حصرًا في القداس الإلهي،
    يأت ذلك لأن يسوع لدى تأسيسه السر استعمل خبزًا فطيرًا حسب عادات عيد
    الفصح اليهودي (انظر تثنية 3/16 ومتى 17/26) في حين أن سائر الطوائف تضيف
    إلى الخبز خميرة لكونها رمز الخطيئة في العهد القديم والمسيح هو الذي رفع
    خطيئة العالم، كذلك فقد سمحت الكنيسة الكاثوليكية بأن تتم المناولة تحت شكل
    الخبز فقط اختصارًا للوقت في القداديس التي يكون أعداد المشاركين فيها
    كبيرًا، غير أن سائر الكنائس تلزم الشكلين، ولا يمنح الكاثوليك السر إلا
    بعد بلوغ الطفل سن الثامنة غير أن الأرثوذكسية الشرقية والأرثوذكسية
    المشرقية تمنحه مترافقًا مع سر العماد.
  • 13 يستثنى منها الكنائس البروتستانتية الأسقفية، التي تتبع نظام الكنيسة الكاثوليكية مع الاختلاف بشأن البابا حيث يحل محله ملك البلاد أو رئيس أساقفة معين من قبله.

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 28, 2018 5:30 am