المدرسه الفلسفيه


مرحبا بك فى المدرسه الفلسفيه
يرجى المساعده فى الابداع الرقى
مع تحياتى _ابوصدام عدى







مطلوب مشرفين

كرة المتواجدون

شات اعضاء المنتدى فقط

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الخميس مايو 11, 2017 4:21 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1607 مساهمة في هذا المنتدى في 1412 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 826 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فؤاد الفرجاني فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

» من افراح ال عدوى بفرشوط
السبت أبريل 23, 2016 12:15 pm من طرف ابوصدام عدى

» فرح حسن قرشى ابوعدوى
السبت أبريل 16, 2016 7:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» الغاز الغاز....................وفوازير
الخميس أبريل 14, 2016 9:03 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين................................. ,,,
الخميس أبريل 14, 2016 9:00 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين.........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هو ........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:58 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هى ....................
الخميس أبريل 14, 2016 8:57 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسءله كم مساحه الاتى
الخميس أبريل 14, 2016 8:56 pm من طرف ابوصدام عدى

» اكثر من 200 سؤالاً وجواباً منوعة-أسئلة مسابقات
الخميس أبريل 14, 2016 8:55 pm من طرف ابوصدام عدى

سحابة الكلمات الدلالية

مكتبة الصور



ابن سينا في الطبّ

شاطر
avatar
سارا

الاوسمه :
عدد المساهمات : 25
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/01/2013

ابن سينا في الطبّ

مُساهمة من طرف سارا في الأحد أبريل 07, 2013 6:12 pm


إنجازاته الطبية


اعتمد ابن سينا في الطبّ على الملاحظة في وصفه للعضو
المريض وصفاً تشريحيا" وفيزيولوجياً، واستفاد من هذا الوصف التشريحي في
تشخيص المرض.


اعتمد في ممارسته الطبية على التجربة والاستفادة من
تجارب من سبقوه، وهو أول من قال بالعدوى وانتقال الأمراض المعدية عن طريق
الماء والتراب، وبخاصة عدوى السل الرئوي.


وهو أوَّل من وصف التهاب السحايا، وأظهر الفرق بين
التهاب الحجاب الفاصل بين الرئتين والتهاب ذات الجنب.


وهو أوَّل من اكتشف الدودة المستديرة أو دودة
الإنكلستوما قبل الطبيب الإيطالي روبنتي بأكثر من ثمانمائة سنة.


وهو أوَّل من اكتشف الفرق بين إصابة اليرقان الناتج
من انحلال كريات الدم، وإصابة اليرقان الناتج من انسداد القنوات
الصفراوية.


وهو أوَّل من وصف مرض الجمرة الخبيثة وسماها النار
المقدسة.


وأوَّل من تحدَّث وبشكل دقيق عن السكتة الدماغية، أو
ما يسمى بالموت الفجائي.


ومن بين إنجازات ابن سينا وإبداعاته العلمية،
اكتشافه لبعض العقاقير المنشّطة لحركة القلب.


واكتشافه لأنواع من المرقدات أو المخدّرات التي يجب
أن تعطى للمرضى قبل إجراء العمليّات الجراحية لهم تخفيفاً لما يعانونه من
ألم أثناء الجراحات وبعدها.


وابن سينا هو الذي اكتشف الزرقة التي تعطى للمرضى
تحت الجلد لدفع الدواء منها إلى أجسام المرضى.


كذلك وصف ابن سينا الالتهابات والاضطرابات الجلدية
بشكل دقيق في كتابه الطبي الضخم "القانون"، وفي هذا الكتاب وصف ابن سينا
الأمراض الجنسية وأحسن بحثها، وقد شخَّص حمّى النفاس التي تصيب النساء،
وتوصَّل إلى أنها تنتج من تعفن الرحم.


وكان أحد أوائل العلماء المسلمين الذين اهتموا
بالعلاج النفسي، وبرصد أثر هذا العلاج على الآلام العصبية وآلام مرض
العشق خاصةً، وقد مارس ابن سينا ما اهتدى إليه من علاجات وطبّقه على كثير
من المرضى.


وفي علم الطبيعة، اكتشف ابن سينا أن الرؤية أو الضوء
سابقة على الصوت كضوء البرق مثلاً يسبق صوت الرعد، فنحن نرى ومض برقه ثم
نسمع صوته.


كذلك تكلم ابن سينا عن أن هناك علاقة بين السمع
وتموّج الهواء، فلولا هذا التموّج لما كان هناك انتقال للصوت، ولا استماع
له.


ولقد اخترع ابن سينا آلة تشبه آلة الورنير التي
تستعمل في زماننا لقياس أصغر وحدة من أقسام المسطرة لقياس الأطوال بدقة
متناهية.


كان طبيب عصره الأوَّل والماهر، ولما ترجمت كتبه
أصبح طبيباً عالمياً وعلى مدى أربعمائة عام.


من أشهر كتبه في الطب "القانون"، الذي أصبح أحد
مراجع جامعات أوروبا الأساسية، حتى إنه درِّس في جامعتي "مونبليه"
و"لوفان" إلى نهاية القرن السابع عشر. وكان هذا الكتاب مع صاحبه كتاب
"المنصوري" للرازي، مرجعاً أساسياً يدرَّس في جامعتي فيينا وفرانكفورت
طوال القرن السادس عشر.


وقد اجتمعت لكتاب "القانون" مزايا التحري
والاستقصاء، والإحاطة والتنسيق، فاشتمل على أصول الطب وفروعه، من شرح
للأعراض، إلى وصف للعلاج، وإعداد قوائم بأسماء العقاقير ومواطن الجراحات
وأدواتها.


ولما اتصلت الكيمياء بالطب والعقاقير ومكوناتها فقد
كان لابن سينا دور رائد في هذا العلم الدقيق، فاهتمَّ بالمعادن اهتمام
صاحبه جابر بن حيان، وسلك مسلكه في تكوين المعادن.


قام بصنعة العقاقير والأدوية، وقد أشار في هذا الصدد
إلى عدد كبير من العمليات الكيماوية، كالتقطير والترشيح والتصعيد
والاستخلاص والتشميع، وكان له أجهزته ومعامله، شأنه شأن علماء الكيمياء
مثل الرازي وغيره.
http://aboadwy.yoo7.com/


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 8:22 am