المدرسه الفلسفيه


مرحبا بك فى المدرسه الفلسفيه
يرجى المساعده فى الابداع الرقى
مع تحياتى _ابوصدام عدى







مطلوب مشرفين

كرة المتواجدون

شات اعضاء المنتدى فقط

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الخميس مايو 11, 2017 4:21 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1607 مساهمة في هذا المنتدى في 1412 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 826 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فؤاد الفرجاني فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

» من افراح ال عدوى بفرشوط
السبت أبريل 23, 2016 12:15 pm من طرف ابوصدام عدى

» فرح حسن قرشى ابوعدوى
السبت أبريل 16, 2016 7:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» الغاز الغاز....................وفوازير
الخميس أبريل 14, 2016 9:03 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين................................. ,,,
الخميس أبريل 14, 2016 9:00 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين.........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هو ........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:58 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هى ....................
الخميس أبريل 14, 2016 8:57 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسءله كم مساحه الاتى
الخميس أبريل 14, 2016 8:56 pm من طرف ابوصدام عدى

» اكثر من 200 سؤالاً وجواباً منوعة-أسئلة مسابقات
الخميس أبريل 14, 2016 8:55 pm من طرف ابوصدام عدى

سحابة الكلمات الدلالية

مكتبة الصور



المسيحية والفلسفة

شاطر
avatar
ابوصدام عدى
Adman
Adman

الاوسمه : صاحب الموقع

الجنس : ذكر الابراج : السرطان عدد المساهمات : 1040
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/11/2012
العمر : 31

المسيحية والفلسفة

مُساهمة من طرف ابوصدام عدى في الثلاثاء فبراير 12, 2013 5:27 pm

كان أوريجين الأسكندراني (185؟-254؟ب.م.) أحد أكثر المؤسسين النافذين للكنيسة المسيحية ويرتب بين أكثر الكتّاب والمعلمين غزارة للإنتاج في تاريخ الكنيسة. هو معروف بأب الروحانية المسيحية وعلّم التناسخ, وهو مذهب رفضته سلطات الكنيسة اللاحقة. مع ذلك العديد من تعاليم أوريجين تبدو مشتقة من الأسفار الـڤِدية. يلاحظ شْريۤلَ پْرَبْهوپادَ هنا أنه أخطأ بالإعتقاد أن الروح خلقت في وقت ما.

أوريجين هو مؤسس الفلسفة المسيحية الرسمية عموماً لأنه كان أول من سعى لتأسيس المسيحية على أساس فلسفي بالإضافة إلى الايمان وهو أبو الروحانية المسيحية واختلف عن مذهب الكنيسة اللاحق في اعتقاده بالتناسخ. على الرغم من اعتقاده أن الروح محدثة بالأصل، فقد اعتقد أيضاً أنها تتناسخ بسبب اختيارها الدائم برفض التسليم لله. لذا، رأى احتمال ولادة الروح الفردية وموتها بشكل دائم على مقياس النشوء.

قال مذهب الكنيسة فيما بعد أن فرصة اختيار الروح الخلود غير متوفرة سوى في هذا العمر الواحد. كما قال أوريجين أن الروح الفردية، تعود إلى التناسخ مرة وثانية عند اخفاقها بتحقيق الهدف النهائي.
من المثير أن لا أوريجين ولا السيد يسوع رفضا التناسخ ودام ذلك حتى أوغسطين الذي رفضه.


أشهر آباء الكنيسة الكاثوليكية الرومانية في العصور القديمة هو أوغسطين (354-430ب.م) وأحد البارزين الذين صاغوا الفلسفة المسيحية. كتب:”التناسخ سخيف. … ليس هناك شيء مثل الرجعة إلى هذه الحياة لعقاب الأرواح. …”.


اعتبر أغسطين الروح بائنة عن الجسم المادي لكنه اعتقد أيضاً أن الروح لم تكن موجودة قبل ولادة الجسم. افترض ببساطة أن الروح هي الجزء المتفوق للشخص بينما الجسم هو الجزء السفلي. اعتقد أيضاً أن الروح لا تحقق الخلود الا بعد أن يخلقها الله. وكتب:”يستمر بقاء الروح أبديا بعد الموت”. وهذا منطق مغلوط لأنه اذا كانت الروح محدثة فكيف تكون أبدية؟
ويكتب:”أن الإنسان عرضة لموت الجسم بسبب زلة آدم”. كما كتب:”فيما يقدّر الله لبعض البشر سعادة أبدية بعد الموت، فإنه يقدّر للآخرين شقاء أبدي”. بكلمة أخرى، قال أن بعض الناس يتحملون هلاك كل من أجسامهم المادية عندما تفارقها أرواحهم ثم موت أرواحهم عندما يهجرهم الله. هكذا، عندما تكتب اللعنة على أحد فإنه لا يواجه هلاك جسمه المادي بل هلاكه الروحي أيضاً.


من جهة، يقول ان للروح بداية لكنها دون نهاية.
ثم يقول بعض الارواح سعيدة أبدياً وبعضها شقية أبدياً.

ثم يقول ان بعض الأرواح تهلك. أن الله ينبذ الروح الملعونة إلى الجحيم الأزلي.

كما اعتبر أوغسطين أن الروح فطرت لتسكن بدناً معيناً فقط الذي اعتبره نعمة من الله. لذلك، رفض أوغسطين التناسخ. كتب:”ليتوقف الأفلاطونيين عن تخويفنا بالتناسخ عقاباً لأرواحنا… التناسخ سخيف… لا يوجد شيء مثل الرجوع إلى هذه الحياة لعقاب الأرواح … إذا خلقنا الله عرضة للموت فكيف نرجع في اجسام هي هبات الله تكون عقاباً؟”. بكلمة أخرى، اذا كان الجسم نعمة الله فكيف يكون عقاب أيضاً؟


يكتب:”في وجود جسم طبيعي، هناك جسم روحي أيضاً. . . لكن الجسم الروحي لا يوجد أولا بل الجسم الطبيعي ثم الروحي” !!!!


ثم يكتب:”الله ليس روح جميع الأشياء بل صانع جميع الأرواح”.
وهذا اعجب تناقض!!


ثم جمع أوغسطين كل من الروح والعقل سوية، أعلن أن أرواح الحيوانات ليست مثل الأرواح “العاقلة” الأبدية البشرية. بهذه الطريقة، يمكنه تبرير قتل الحيوانات. كتب:”في الحقيقة، يحاول البعض توسيع وصية:”لا تقتل” لتشمل الوحوش والماشية، وتجعل قتل أيّ من هذه الحيوانات أمراً غير مشروعاً لكن لم لا نشمل النباتات وكل شيء متجذر ومغذي للتربة؟ . . بوضع كل هذا اللغط جانباً، نحن لا نطبق “لا تقتل” على النباتات لأنها دون احساس؛ كما لا نطبقها على الحيوانات اللاعقلانية الطائرة أو السابحة أو السائرة أو الزاحفة لأنها لا ترتبط بنا بعشرة أو رابطة مشتركة بل مسخّرة لنا حية أو ميتة بتدبير الخالق الحكيم. لا يبقى لنا سوى تطبيق وصية “لا تقتل” على الإنسان وحده- أي أن لا يقتل الإنسان نفسه ولا سائر البشر”.



    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 19, 2018 8:01 pm