المدرسه الفلسفيه


مرحبا بك فى المدرسه الفلسفيه
يرجى المساعده فى الابداع الرقى
مع تحياتى _ابوصدام عدى







مطلوب مشرفين

كرة المتواجدون

شات اعضاء المنتدى فقط

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الخميس مايو 11, 2017 4:21 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1607 مساهمة في هذا المنتدى في 1412 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 826 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فؤاد الفرجاني فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

» من افراح ال عدوى بفرشوط
السبت أبريل 23, 2016 12:15 pm من طرف ابوصدام عدى

» فرح حسن قرشى ابوعدوى
السبت أبريل 16, 2016 7:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» الغاز الغاز....................وفوازير
الخميس أبريل 14, 2016 9:03 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين................................. ,,,
الخميس أبريل 14, 2016 9:00 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين.........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هو ........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:58 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هى ....................
الخميس أبريل 14, 2016 8:57 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسءله كم مساحه الاتى
الخميس أبريل 14, 2016 8:56 pm من طرف ابوصدام عدى

» اكثر من 200 سؤالاً وجواباً منوعة-أسئلة مسابقات
الخميس أبريل 14, 2016 8:55 pm من طرف ابوصدام عدى

سحابة الكلمات الدلالية

مكتبة الصور



2_الأصل الثاني: العدل

شاطر
avatar
ابوصدام عدى
Adman
Adman

الاوسمه : صاحب الموقع

الجنس : ذكر الابراج : السرطان عدد المساهمات : 1040
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/11/2012
العمر : 31

2_الأصل الثاني: العدل

مُساهمة من طرف ابوصدام عدى في الأحد يونيو 02, 2013 5:08 pm

الأصل الثاني: العدل
يقول: "وخلاف المجبرة بأسرهم دخل في باب العدل"، يقول: الخلاف بيننا نحن معشر المعتزلة وبين الجبرية أو المجبرة داخل في باب العدل. ومن المعلوم أن المعتزلة ينفون القدر، وأن أول من تبنى ذلك واصل بن عطاء وعمرو بن عبيد ، وكان قبلهم رجلان هما غيلان الدمشقي ومعبد الجهني وكانا معاصرين لهما، لكن الذين تبنوا إنكار القدر هم المعتزلة ، وعلى رأسهم واصل وعمرو .قيل للمعتزلة
: كيف تنكرون القدر الذي هو أصل من أصول الدين وركن من أركان الإيمان؟!
قالوا: نحن ننفي عن الله تبارك وتعالى القبائح؛ لأن العباد يرتكبون القبائح
والمحرمات والكبائر، فهم يزنون، ويسرقون، ويشربون الخمر، ويفعلون هذه
القبائح، فإذا قلنا: إن الله قدرها، وأثبتنا أن الله خالق أفعال العباد،
وأنه هو الذي خلقها فيهم، فإننا نكون بذلك قد نسبنا إليه كل ما يفعله
العباد من مخاز وقبائح؛ هذا أمر، والأمر الآخر: أننا ننفي عن الله سبحانه
وتعالى الظلم، فإنا إذا قلنا بقول الجبرية
الذين يقولون: إن الله قدر هذه الأشياء، فإننا نكون بذلك قد نسبنا إلى
الله الظلم؛ إذ كيف يقدر على الخلق هذه الأشياء ثم يحاسبهم عليها؟! فنحن
ننفي القدر تنزيهاً لله عن الظلم وعن القبائح، ففي ظنهم أنهم ينزهون الله
ويعظمونه ولا يصفونه بما لا يليق به.وقد حصلت قصة بين أحد أهل السنة وأحد علمائهم -قيل: بين القاضي عبد الجبار وبين الإسفرائيني
- قال المعتزلي: (سبحان من تنزه عن الفحشاء)، يقصد بذلك نفي القدر وأن
الله لم يقدر هذه الأفعال ولا كتبها، فرد عليه السني فقال: (سبحان من يفعل
ما يشاء) فالله يفعل ما يشاء حتى لو كان في نظرك أنت أنه قبيح؛ فلله وحده
الملك كله والأمر كله، فرد عليه المعتزلي قائلاً: (أيشاء الله أن يعصى؟!)،
فقال له السني: (أفعصي كارهاً؟!) فما دامت المعصية قد وجدت وأنت تقول: إن
الله لا يشاء أن يعصي؛ فإنه إذن قد عصي كارهاً، ونسبة القبيح إلى الله بهذا
القول -أن الله يعصي كارهاً- أشد من كل ما توهم المعتزلة
أن فيه نسبة القبيح إلى الله؛ فكأن العباد أرغموه على ما لم يرده؛ فلو أن
المعتزلي لديه عقل لعلم أن ما أصله وهو يريد به تنزيه الله سبحانه وتعالى
يوقعه في شر مما فر منه.


    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 19, 2018 7:47 pm