المدرسه الفلسفيه


مرحبا بك فى المدرسه الفلسفيه
يرجى المساعده فى الابداع الرقى
مع تحياتى _ابوصدام عدى







مطلوب مشرفين

كرة المتواجدون

شات اعضاء المنتدى فقط

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 27 بتاريخ الخميس مايو 11, 2017 4:21 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1607 مساهمة في هذا المنتدى في 1412 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 826 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فؤاد الفرجاني فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

» من افراح ال عدوى بفرشوط
السبت أبريل 23, 2016 12:15 pm من طرف ابوصدام عدى

» فرح حسن قرشى ابوعدوى
السبت أبريل 16, 2016 7:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» الغاز الغاز....................وفوازير
الخميس أبريل 14, 2016 9:03 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين................................. ,,,
الخميس أبريل 14, 2016 9:00 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله اين.........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:59 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هو ........................
الخميس أبريل 14, 2016 8:58 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسئله ما هى ....................
الخميس أبريل 14, 2016 8:57 pm من طرف ابوصدام عدى

» اسءله كم مساحه الاتى
الخميس أبريل 14, 2016 8:56 pm من طرف ابوصدام عدى

» اكثر من 200 سؤالاً وجواباً منوعة-أسئلة مسابقات
الخميس أبريل 14, 2016 8:55 pm من طرف ابوصدام عدى

سحابة الكلمات الدلالية

مكتبة الصور



الحاصلون على الماجستير والدكتوراه يفترشون الأرصفة

شاطر
avatar
ابوصدام عدى
Adman
Adman

الاوسمه : صاحب الموقع

الجنس : ذكر الابراج : السرطان عدد المساهمات : 1040
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/11/2012
العمر : 32

الحاصلون على الماجستير والدكتوراه يفترشون الأرصفة

مُساهمة من طرف ابوصدام عدى في الجمعة يناير 04, 2013 4:41 pm





أحمد عنتر
الخميس 04 أكتوبر 2012 الساعة 12:43 صباحاً








20











قرارات حكومية بتعينهم والجامعات ترفض خوفا على فرص الأقارب والمحاسيب



900 درجة خالية بجنوب الوادى والجامعة استعانت بأعضاء تدريس من خارج المحافظة










تحقيق يكتبه : أحمد عنتر

عمل النظام السابق بكل طاقته على تطفيش الكوادر
العلمية المصرية وعدم الاستفادة منها وإهدارها بتعمد وكأنها مؤامرة نصبت
لتجعل من البحث العلمي سلعة جيدة ليس لها زبون ، فلا يتخيل أحد أن شباب
وفتيات اجتهدوا أضعاف الآخرين من أجل أن
يقفوا موقف الأستاذ المحاضر
فى الجامعة، وبعد جهد وتعب وإرهاق زهني ومادي يحصلون على لقب الدكتورة
والماجستير مع إيقاف التنفيذ فى ظل سياسة الجامعات المصرية التى تحولت الى
عزب خاصة لرؤسائها والأساتذة الذين يعملون بها والذين حجزوا الوظائف
لأبنائهم وأبناء الأساتذة وأقاربهم ومحاسبيهم .


أكثر من 7000 من حملة الماجستير والدكتوراه يجهلون
مصيرهم العلمى بعد شهور من الوقفات الاحتجاجية والتظاهرات أمام مجلس
الوزراء ومجلس الشعب ووزارة التعليم العالى والبحث العلمي وبعد ألاف
الطلبات التى قدمت للمجلس العسكري ولرئيس الوزراء السابق كمال الجنزورى
ولرؤساء الجامعات المصرية والتى صبت فى النهاية فى وعاء الفشل .




فقد طالبت دراسة جامعية للدكتور كمال بريقع عبد السلام كلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر تحت عنوان "مشكلات تعيين الحاصلين على الماجستير والدكتوراه فى مصر.. إلى متى ؟" بإعادة النظر فى القوانين الخاصة بتعيين الحاصلين على الماجستير والدكتوراه فى مصر وتعديلها بحيث تسمح بتعيين الحاصلين على درجتى الماجستير والدكتوراه من غير التقيد بسن معينة، طالما توفرت فيهم شروط الكفاءة العلمية والبحثية التى تؤهلهم لشغل هذه الوظائف .ودعت الدراسة إلى الاستفادة من طاقاتهم باعتبارها ثروة بشرية مهدرة ومعطلة،
فى الوقت الذى تعانى فيه كثير من الدول من ندرة وجود هذه الكفاءات وأوضحت
أن ذلك يعكس تردى الحالة التعليمية، ويستوجب زيادة عدد أعضاء
الهيئة الأكاديمية فى كل الجامعات القائمة، والاستعانة بحملة الماجستير والدكتوراه لتغطية العجز، وإنشاء جامعات جديدة للتغلب على مشكلة ازدحام تعاطى المحاضرات والفصول الدراسية والتى تؤثر على استيعاب الطلاب وخلق بيئة غير محفزة للأستاذ والطالب والعملية التعليمية برمتها .ولاحظت الدراسة التى تم تقديمها إلى رابطة الجامعات الإسلامية، أنه فى الوقت الذى يتذرع فيه المسئولون فى مصر بزيادة عدد أعضاء هيئة التدريس، فإن الإحصائيات والمعايير الدولية للجودة والاعتماد تؤكد عكس ذلك بجلاء، حيث تعانى مصر من نقص حاد فى عدد الجامعات، إذ يبلغ عدد الجامعات الحكومية فى مصر 18 جامعة حكومية، بالإضافة إلى 16 جامعة خاصة، ولفت إلى أن الجامعات القائمة بالفعل تعانى من نقص حاد فى عدد أعضاء هيئة التدريس بها.



الأزمة
بدأت فى الاشتعال من جديد عقب وصول حملة الماجستير والدكتوراه الى المربع
صفر من جديد بعد شهور من انتظار تنفيذ القرارات فبرغم من قرار الدكتور عصام
شرف رئيس الوزراء الأسبق بتعيين
حملة الماجستير والدكتوراه فى الجامعات والمراكز البحثية ضمن المشروع القومى لتعيين أوائل الخريجين بتاريخ 23-3-2011 وموافقة التنظيم والإدارة بتاريخ 11-9-2011وسرعة تنفيذ القانون مع الجهات المختصة وتم تعيين 47 ألف من الأوائل وتم تجاهل حملة
الماجستير والدكتوراة وقرار وزير التعليم العالى بتعين حملة الماجستير
والدكتوراه ومطالبت وزارة المالية بتوفير الدرجات
المالية المطلوبة لتعيين حملة الماجستير كمدرسين مساعدين وحملة الدكتوراه كمدرسين بالجامعات الا ان القرار لاقى احتجاجات شديدة من رؤساء بعض الجامعات وأعضاء هيئات التدريس بالكليات وبرروا رفضهم للقرار بارتفاع هذه الأعداد عن احتياجات الأقسام ووجود فائض كبير فى هذه الدرجات بالأقسام العلمية بالإضافة إلى الاعتداء على حقوق أوائل الخريجين فى التعيين كمعيدين بالكليات .

الأمر
يختلف فى جامعة جنوب الوادي والتي رفضت نحو 150 من أبناءها الذين يحملون
درجات علمية تتنوع مابين الماجستير والدكتوراه وأغلبها فى تخصصات هامة ، فى
وقت هى فى حاجة ماسة الى العدد من تلك التخصصات وتعانى عجزا كبيرا فى
أعضاء هيئة التدريس وهو مافسره حملة الماجستير والدكتوراه فى قنا بأن
الجامعة تحولت الى عزبة خاصة وأن التعيينات تحولت الى ارث لأبناء الأساتذة
وأعضاء هيئات التدريس .


الحاصلون
على درجتي الدكتوراه والماجستير من أبناء محافظة قنا أكدوا أن جامعة جنوب
الوادي بفروعها المختلفة يوجد بها درجات علمية شاغرة وساعات تدريسية زائدة
عن نصاب أعضاء هيئة التدريس إلا أن الجامعة تقوم بالاستعانة بأعضاء هيئة
تدريس من الجامعات الأخرى عن طريق
الانتداب رغم توافر تلك التخصصات بين أبناء قنا ، وقالوا أن الجامعات
المصرية عند الإعلان عن احتياجها لأعضاء هيئة تدريس تشترط أن يكون من خريجي
نفس الجامعة وهو مايعوق تقدمنا لهذه المسابقات .


أكد فراج مصطفى محمود - حاصل
على دكتوراه فى مناهج وطرق التدريس 2005- أن عدم استجابة الدولة لمطلبنا
الشرعي يعد بمثابة إهدار لآلاف الكوادر العلمية فى وقت تحتاج اليه الجامعات
المصرية وأن جامعة جنوب الوادي بالتحديد رفضت أبناء قنا رغم احتياجها
للعديد من أعضاء هيئة التدريس وأن إدارة الجامعة تتلاعب بالقوانين واللوائح
لمصلحة أقارب أساتذة الجامعة والمحسوبية على حسابنا وخير دليل قيام
الجامعة بنشر إعلان تطلب فيه أعضاء هيئة تدريس لكليات العلوم والآداب
والتربية وغيرهم وعندما تقدمنا للمسابقة فوجئنا
بقيام رئيس الجامعة بعمل استدراك للإعلان وحدد فيه تخصصات ورسائل دكتوراه
بعينها فى أمر مستفز للجميع ورغم ذلك تقدم عدد من زملائنا الذين يحملون تلك
التخصصات إلا أن الجامعة قامت بإلغاء الإعلان ، الغريب اننا عندما ذهبنا
لتقديم أوراقنا لاكادمية البحث العلمي بالقاهرة والتي أعلنت ضم الحاصلين
على الدكتوراه والماجستير أكد لنا أحد المسئولين هناك أن جامعة جنوب الوادي
تمتلك 900 درجة خالية لأعضاء هيئة تدريس فكيف ترفض تعين أبناء قنا ، وهو
أمر يستلزم التحقيق فيه .


وتضيف الشيماء عادل عبد المجيد – ماجستير اللغة العربية - أن
جميع المحاولات مع رئيس الجامعة الدكتور عباس منصور باتت بالفشل وانتهت
بالوعود الزائفة فى وقت تم تعين العديد من أعضاء هيئة التدريس من خاج
محافظات الصعيد ، وان عدم الاستجابة لمطالبنا قد أصابنا بالإحباط وفقدان
الأمل وهناك العديد منا من صرف النظر واتجه الى اتجاه أخر فى حياته وقالت
أن المتهم الوحيد فى ضياع حقوقنا هو رئيس جامعة جنوب الوادي الذي سمح
لأعضاء هيئة التدريس بها فى تحويلها الى عزبة خاصة بهم ولأقاربهم .


وفى النهاية يظل الأمر الواقع كما هو حيث يرفض الرأي العام مساعدة شباب مصر المتميزين الحاصلين على درجتى الماجستير والدكتوراه وإنقاذهم من تعنت رؤساء الجامعات ويبقى السكوت على حالة الرفض الشديد والتعنت التى يظهرها رؤساء الجامعات ضد حاملي الماجستير والدكتوراه وكأن الجامعات ملكية خاصة لهم ، فهل سنسير على نفس الخطى القديمة فى ضياع وقتل الكوادر العلمية فى بلد يعانى 45% من شعبها الأمية .







    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أغسطس 20, 2018 9:40 am